الجنيه المصري في أعلى مستوى منذ أكثر من عامين

ارتفع الجنيه المصري مقابل الدولار، الأحد، في اليوم الأول للتعاملات بعدما خفض البنك المركزي أسعار الفائدة الأساسية نقطة مئوية كاملة. وقفز الجنيه المصري إلى 16.22 مقابل الدولار، مسجلا أعلى مستوياته منذ الرابع من مارس 2017، من 16.26 جنيه السبت. وخفض البنك المركزي المصري أسعار الفائدة الأساسية بواقع 100 نقطة أساس يوم الخميس، حيث هبطت فائدة الإيداع إلى 13.25 في المئة، بينما تراجعت فائدة الإقراض إلى 14.25 في المئة. ونقلت "رويترز" عن مصرفي قوله: "نشهد تدفق أموال ساخنة قبل أن تشهد العائدات مزيدا من الهبوط. لا تزال عائدات أذون الخزانة بالجنيه المصري الأكثر جاذبية على مستوى العالم". وأذون الخزانة بالجنيه المصري استثمار شائع بين المستثمرين الأجانب، نظرا لعائداتها المرتفعة والاستقرار النسبي للجنيه. وبالموازاة لارتفاع العملة المصرية، صعدت الأسهم أيضا في البورصة المصرية، الأحد، مع صعود المؤشر الرئيسي 3.3 في المئة. وهبطت عائدات أذون الخزانة بالجنيه المصري، مع تراجع متوسط العائد على الأذون لأجل 91 يوما إلى 15.605 في المئة من 15.627 في المئة في الأسبوع الماضي، بينما انخفض العائد على الأذون لأجل 273 يوما إلى 15.261 في المئة من 15.537 في المئة قبل أسبوعين.